الطب البديل

في دقائق | علاج التهاب الحلق في المنزل بسرعة

يعتبر التهاب الحلق أحد أكثر الأمراض المنتشرة في الكثير من الدول، فهو أحد الأمراض التي تزيد بشكل ملحوظ خلال فصل الشتاء نتيجة لانتشار العدوى الفيروسية بشكل أكبر خلال درجات الحرارة المنخفضة وعدة أسباب أخرى، لذلك من خلال موقع أرشيف نقدم لكم علاج التهاب الحلق في المنزل بسرعة في دقائق.

علاج التهاب الحلق في المنزل بسرعة

يحدث التهاب الحلق نتيجة التعرض لعدوى فيروسية أو بكتيرية تصيب الجهاز التنفسي مما يؤدي إلى التهاب الحلق وتورم في الأغشية المخاطية به، لذلك فقد توصل الطب البديل لأكثر من طريقة يمكن من خلالها علاج التهاب الحلق في المنزل والتي تتمثل فيما يلي:

  • تناول العسل مع المشروبات الساخنة المختلفة يساهم بشكل إيجابي في علاج التهاب الحلق بشكل أسرع.
  • من خلال الغرغرة بالماء والملح يتمكن المصاب بالتهاب الحلق من تهدئة درجة الالتهاب والحصول على قسط من الراحة بعيدًا عن الألم.
  • يتم استخدام خل التفاح في القضاء على البكتيريا والعدوى لذلك يتم استخدامه بوضعه على المشروبات الدافئة.
  • يتم مزج صودا الخبز مع الماء والملح والغرغرة بها لتخفيف التهاب الحلق ومنع نمو الفطريات.
  • تناول الكثير من السوائل بدرجة حرارة الغرفة والابتعاد عن العصائر الباردة بشكل مبالغ به لأنها تزيد من الالتهاب.
  • تناول مضادات الالتهاب ومسكن الألم بعد الحصول على وصفة طبية بالجرعة الصحيحة.
  • شرب حساء الدجاج الطبيعي المعروف بقدرته على علاج الالتهاب.
  • مشروب الليمون الدافئ القادر على تقليل التهاب الحلق وتحسين رطوبة الأغشية المخاطية.
  • المارشمللو وهو نوع من السكاكر المعروفة بقدرتها على تخفيف التهاب الحلق.
  • شرب النعناع الدافئ الذي يساهم في تهدئة السعال الناتج عن التهاب الحلق وتقليل البكتيريا والفيروسات.
  • استخدام البخاخات المختصة في تخدير منطقة الحلق في حالة الشعور بألم غير محتمل.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع التهاب اللسان

اعراض التهاب الحلق تستدعي التدخل الطبي

ينصح أغلب الأطباء وخبراء طب الجهاز التنفسي ونزلات البرد بضرورة التوجه لتلقي الرعاية الطبية اللازمة، وذلك في حالة الشعور بأي عرض من الأعراض التالية:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم أعلى من 38 درجة مئوية.
  • الإصابة بالتهاب الحلق الشديد الحاد.
  • التهاب البلعوم.
  • التهاب المفاصل وآلام العظام.
  • تورم الرقبة أو تصلبها مع وجود ألم.
  • الشعور بألم في الأذن.
  • الشعور بألم في بلع الطعام والسوائل.
  • صعوبة فتح الفم أو تحريكه.
  • صعوبة في التنفس مع الإحساس بألم.
  • وجود دم في البلغم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع التهاب الأذن الخارجية وكيف تغلبت عليه

لقد وفرنا لكم من خلال هذا المقال كل التفاصيل والمعلومات عن التهاب الحلق الذي يعاني منه الكثير من الأشخاص وطريقة علاجه المتبعة لتسكين الألم الناتج عنه من خلال تقليل تهيج منطقة الحلق بما فيها، مع شرح للحالات التي تستدعي التوجه للطبيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إنضم لقناتنا على تيليجرام