علاقات ومشاكل أسرية

تزوجت عن حب وتطلقت

تزوجت عن حب وتطلقت لم أتوقع أن يحدث هذا الأمر، حيث كنت أظن أن الزواج عن حب أقوى أنواع الزواج الذي قد لا ينتهي إلا بموت أحد الطرفين، وقصص الحب التي تنتشر من حولنا في كثير من الأحيان تؤكد لنا هذا الأمر، ومن خلال موقع مرحبا سنعرض لكم تجربتي في الزواج عن حب والطلاق.

تزوجت عن حب وتطلقت

بدأت قصتي عندما كنت في بداية السنة النهائية من الجامعة، فكنت اشتهر بكوني من الفتيات رائعات الجمال، فكان لا يقدر أي شاب على إبهاري أو جعلي أقع في حبه، فكنت أرى أن الجميع لا يناسبوني، خاصةً أنهم كانوا يصطفون من حولي بهدف جذب انتباهي أو التقرب منيّ.

لكنني لم أكن أعيرهم أي انتباه، بل كنت أصب تركيزي بالكامل في الدراسة، وأرى أن هذا الأمر ما زال أمامه وقت طويل حتى يحدث، وكنت مقتنعة تمامًا أنه من الصعب أن انجذب لأي شاب من زملائي، فلم أكن أقدر أن أراهم أكثر من أطفال يرغبون في الاستمتاع بالوقت مع الفتيات وتسلية أنفسهم.

لكن حدث ما لم أكن أتوقعه نهائيًا ففي أحد الأيام أخبرتني صديقتي عن انضمام شاب قديم إلى جامعتنا وهو بنفس السنة الدراسية، وظلت تخبرني عن شكله الجميل ومظهره الذي لا يشبه أي شاب من زملائنا القدامى، بل هو مختلف تمامًا.

قالت لي إنها متأكدة من أنه سينال إعجابي أيضًا، فنظرت لها باستهزاء ولم انتبه إلى حديثها، حتى قاطعنا قدومه إلى الجامعة، كنت أنظر له باهتمام شديد كأنني لأول مرة أرى شخص بهذا الجمال الخارجي، فلم يكن هناك شبيه له في الجمال، وكان يمتلك شخصية قوية تلفت نظر أي شخص من حوله.

اقرأ أيضًا: زوجي يبيني أتحكم فيه

بداية أطراف الحديث

في إطار التعرف إلى قصة من تزوجت عن حب وتطلقت نتعرف إلى كيف بدأ الحديث بيننا، كما ذكرت لكم أنني لم أكن أهتم لأي شاب فمن المؤكد أنني حرصت على ألا أبدأ الحديث معه بمفردي، فكنت أخشى أن يعتقد شيء خاطئ بيّ أو يظن أن هذا فعل طبيعي بالنسبة إليّ، كنت أكتفي فقط بالنظر إليه لبضعة دقائق.

بعد فترة وجدت أنه أيضًا يبادلني النظرات في الخفاء، فقد لاحظت أنه ينظر ليّ ثم يدير نظره عني عندما أراه، وبعد مرور بضعة أيام تم إنشاء ورشة عمل بالجامعة لجميع طلاب السنة النهائية، وبالفعل ذهبت إليها، لأجده هناك وكان يظهر كأنه يبحث عن شخص آخر.

هذا الأمر أصابني بالقلق لا أدري لماذا ولكنه بعد أن رآني توقف عن هذا، وقد أشعرني هذا بالفرح الشديد، وبعد أن بدأت ورشة العمل كنت أراه ينظر ليّ بصورة متكررة ثم طلب منا المحاضر أن نُقسم إلى مجموعات أصغر، والتي يتم اختيارها عشوائيًا، من داخلي كنت أدعو أن أصبح معه بنفس المجموعة.

كأن الله قد سمع ما أردده داخلي ووجدت أن أسمائنا بنفس المجموعة، سعدت سعادة لا مثيل لها، وشعرت أنه أيضًا بداخلها هذا الشعور، وبدأنا في العمل سويًا وكان يطرح عليّ الكثير من الأسئلة حول ما نفعله والأفضل فعله، كما علمت أن هذا العمل سيتم لأكثر من 3 أيام آخرين.

سعدت كثيرًا بهذا الأمر خاصةً أن المجموعات لن يتم إعادة ترتيبها مرة أخرى أي سأصبح معه حتى الانتهاء من الورشة نهائيًا، ومر اليوم بعد الآخر وأنا أشعر بسعادة بالغة لتحدثي معه حتى ولو لبضعة دقائق من اليوم، ولكن في اليوم الأخير لم أراه في بداية اليوم، فاعتقدت أنه لن يأتي هذا اليوم.

الحديث الأول

في سياق معرفة من تزوجت عن حب وتطلقت نتحدث عن مراسلتي الأولى له، فقد بدى الضيق على وجهي بصورة كبيرة حتى أن صديقتي لاحظت هذا الأمر، ولكن توقفت للحظة هنا حتى أسأل نفسي عن سبب شعوري بالضيق وهل أنا بالفعل أشعر بأي شيء تجاهه.

كنت انتظره حتى نهاية اليوم حتى يأتي وأسأله عن سبب تغيبه ولكنه لم يأتي، بل ظل ما يزيد عن أسبوعين لا يأتي إلى الجامعة وهذا أصابني بالقلق الشديد، ووددت أن أحادثه على إحدى وسائل التواصل الاجتماعي لكن في كل مرة كان تفكيري يمنعني، ولكن قد ضاق بي الأمر ثم أرسلت له رسالة على تطبيق فيسبوك.

في البداية فكرت أن أسأله عن أحواله وتغيبه عن الجامعة حتى لا أظهر رغبتي الجامحة في التحدث إليه وحتى لا يظن السوء بي، وانتظرت بضعة دقائق حتى يجيب لكنه لم يفعل ذلك، وكنت سأعمل على حظره ولكنني وجدت أنه يكتب ليّ شيء بالفعل.

وجدت أنه يخبرني عن وفاة جدته وكم كان متعلقًا بها وأثر موتها به بشدة، فكان يرى أنه لا يقدر على مواجهة العالم مرة أخرى، وأنه قد انتهى بالنسبة إليه في هذه اللحظة، بدأت في تهدئته بالكلمات الرقية وأنه لا يجب أن يتوقف عند هذه النقطة ويجب عليه البدء من قديم هو فقط يحتاج إلى الوقت.

اقرأ أيضًا: زوجي يطلب مني إحضار صديقتي

الاعتراف بمشاعر الحب

في سياق الحديث عن تزوجت عن حب وتطلقت نتحدث عن لحظة الاعتراف بمشاعر الحب، ظللنا نتحدث لفترة طويلة بواسطة الفيسبوك ولكننا كنا عندما نرى بعضنا بعضًا في الجامعة لا نلتفت أبدًا، ومرت فترة بسيطة وجاء آخر يوم في امتحانات الجامعة، على الرغم من فرحتي العارمة إلا أنني كنت أشعر بالحزن لأنني لن أتمكن من رؤيته مرة أخرى.

لكن كانت المفاجأة بالنسبة ليّ أنه أتى ليخبرني عن مشاعره تجاهي وأنه يشعر بحبه ليّ، كما أنه عمل على كبح هذه المشاعر لفترة طويلة ولكن اليوم قد يكون آخر يوم نرى بعضنا به، لم أقدر على وصف مشاعري في هذه اللحظة ولكنني تمكنت من التحكم بنفسي لأخبره إن كان يريدني عليه طلب الزواج بي من والدي.

بالفعل طلب مني أخذ رقم هاتفه حتى يحدثه عن الأمر، فقد كانت مشاعري حد السماء في هذه الأيام، وبعد بضعة أيام أتى مع عائلته إلى منزلي لطلب يدي من والدي، أكاد أجزم أنها كانت إحدى أسعد لحظات حياتي التي كنت انتظرها منذ وقت طويل، وها قد أتت إليّ كما لم أكن أتوقع.

تمت الخطبة بعد مدة ليست بطويلة، ولكن كان شرط والدي ألا تطول مدتها، فقد منحه مهلة حوالي 6 أشهر حتى يتم الزواج، كان يرى في البداية أنها مدة قليلة ولن يتمكن من تهيئة نفسه بصورة مثالية، وعلى الرغم من ذلك وافق على شرط أبي.

مشكلات الخطبة

استكمالًا لعرض تزوجت عن حب وتطلقت نعرض المشكلات التي واجهتُها خلال الخطبة، كان الجميع يخبرني أن فترة المشاعر الجياشة لن تدوم طويلًا في الخطبة فمن المؤكد أن تحدث بعض المشكلات، في البداية كنت لا أفهم كيف يتشاجر المتحابون وأين دور الحب في هذا الأمر.

لكن بمرور الوقت بدأت المشكلات تظهر بيننا فكان ينتظر أي خطأ يصدر مني حتى يفتعل مشكلة كبيرة، ولكنه في النهاية كان يأتي ليعتذر عنه فأصفح عنه بسبب حبي له، لم أكن أرى إلا الحب الذي بنيناه سويًا وأن هذا الغضب قد يكون ناجم عن الضغط الواقع عليه لإتمام أمور الزفاف.

بأمر الله تمكننا من إنهاء كافة الأمور ومرت فترة الخطبة المُحددة، وكنا نستعد إلى الزواج بفارغ الصبر، فكان يخبرني عن النعيم الذي سنعيش به بعد الزواج وأنه ينتظر أن يحدث سريعًا، وأنا أيضًا كانت تعلوني هذه المشاعر.

اقرأ أيضًا: زوجي يريد ختاني

ما بعد الزواج وحدوث الطلاق

بعدما اطلعنا على تزوجت عن حب وتطلقت نطلع على ما حدث بعد الزواج، تم الزواج على خير وتزوجنا، في البداية كنت أشعر أنني بالفعل في الجنة وأن لا شيء في هذه الدنيا قادر على أن يضاهي ما أشعر به من مشاعر، ولكن بعد مدة ليست بطويلة بدأت المشكلات تظهر بيننا.

فكان لا يهتم إلا بعمله فكنت أراه قليلًا، وكلما كنت أخبره عن مدى انزعاجي بالأمر كان لا يهتم، ولكن بعد فترة كبيرة والشكوى المستمرة طلبت منه الطلاق، كما أخبرني أنه لم يعد يشعر بشيء تجاهي، وحدث الطلاق بكل سهولة حتى لا ننسى الفضل بيننا.

يرى الكثير أن الزواج عن حب من الأشياء المهمة، ولكن الأهم هو الحرص على اختيار الشريك الصحيح والتأكد من هذا الأمر جيدًا قبل الزواج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إنضم لقناتنا على تيليجرام