تجارب مهنية

تجربتى مع جهاز حماية المستهلك

تجربتى مع جهاز حماية المستهلك أشعرتني بأنني في بلد القانون، والبعيد تمامًا عن الاستغلال، ففي ظل غلاء الأسعار الذي نمر به شهدت تجربة من أسوأ تجارب حياتي، وبالاستعانة بحماية المستهلك فيها أصبحت تجربة إيجابية أسعى نحو تقديمها للجميع، لذا أعرض من خلال موقع مرحبا تجربتي مع حماية المستهلك وكيفية استغلاله بالشكل الصحيح من خلال السطور التالية لعلها تكون مصدر الفائدة لكل من يحتاج إلى ذلك.

تجربتى مع جهاز حماية المستهلك

بدأت تجربتي مع جهاز حماية المستهلك بعد أن تعرضت لغش وخداع التسوق أون لاين، فجميعنا يعلم أن التسوق عبر الإنترنت أصبح الأمر الشائع بالوقت الحالي.

وهو ما جعلني اتبع ما عليه العالم أكمل، وتسوقت أون لاين لشراء بعض الملابس، والتي على الرغم من غلاء سعرها إلا أنني ظننت أن هذا الغلاء من أجل الجودة العالية التي لا مثيل لها، والمشكلة التي تعرضت لها هي الغش والخداع.

فمن يتاجرون بالملابس أون لاين لا يقدمون الجودة العالية مثلما كنت أظن، وإنما يقدمون أسوأ وأردا جودة، ولكي أكون صادقة فليس الجميع كذلك، فهناك فقط فئة تستغل هوى البشر.

اشتريت ملابس تتعدى قيمة 2500 جنيهًا مصريًا، وعندما استلمتها كنت خارج منزلي فلم أعاينها، وذهبت إلى المنزل لتجربتها فوجدت أن الخامة رديئة جدًا، حاولت التواصل مع المتجر لإعادة المنتجات وأخذ أموالي مرة أخرى ولكن سوء المعاملة هو المتوقع من تجار يوردون هذا النوع الرديء من الأقمشة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حساب الادخار الأهلي

صلاحية جهاز حماية المستهلك

تواصلت مع جهاز حماية المستهلك، وذلك بعد أن اطّلعت على شروط استجابته ومساعدته لمن يحتاج إلى المساعدة، وهي ما علمت من خلالها أن التجاوب يتم خلال 7 أيام من استلام المنتج واكتشاف عيوبه.

ولم يمر على المنتج الذي استلمته 48 ساعة، لذا اتصلت برقم حماية المستهلك وهو 19588 للبلاغ عن المتجر الذي يسيء معاملة عملائه، وحدثتهم عن عدم التزام المتجر بالمعايير التي قام بعرضها على الصفحة الرسمية له.

الجدير بالذكر أن الجهاز تجاوب مع الشكوى التي قدمتها سريعًا، وجلب لي حقي من سوء المعاملة والاستغلال والغش الذي تعرضت له، لذا أنصح الجميع باللجوء إليه عند التعرض إلى أي مشكلة في السلع والمنتجات المقدمة لنا، فهو يسعى نحو تقديم سلعة آمنة وعلى مستوى عالي من الجودة للجميع وحفظ حقوق المستهلك في ذلك.

الصفحة الرسمية لجهاز حماية المستهلك

بعد أن خضت تجربتي مع جهاز حماية المستهلك وجدت أن جميع من نصحتهم به يجهلون التعامل معه، لذا قررت أن أعرض الصفحة الرسمية له عبر نقل تجربتي لكي يستفيد منه من لم يسبق له التعامل معه، حيث يتمكن من الوصول إلى كافة المعلومات التي يرغب في معرفتها عنه من خلالها، وهي ما يمكن الوصول إليه “من هنا“.

اختصاصات جهاز حماية المستهلك

كذلك قررت توضيح اختصاصات الجهاز من خلال نقل تجربتي مع جهاز حماية المستهلك لكي يتمكن الأشخاص من الإلمام بمهامه، وهي: تقديم الحماية والأمان للمستهلك ضد الغش والاحتيال، ومساندة الجهات الحكومية في حماية المستهلك بجلي حقه، الإبلاغ عن أي مشكلة يتعرض لها المستهلك تمس حقوقه أو تعرض من خلالها إلى التضليل لجلب حقه له سريعًا.

اقرأ أيضًا: تجربتي في الربح من اليوتيوب

متابعة شكوى حماية المستهلك

وأخيرًا.. أعرض لكم من خلال تجربتي مع جهاز حماية المستهلك الطريقة التي يمكن من خلالها مُتابعة الشكوى المُقدمة إليهم، وهي ما تتطلب الدخول “من هنا” حيث خدمة متابعة الشكاوى أون لاين ومن ثم يتم البدء في تسجيل الدخول إلى الموقع وعرض الشكاوى لاختيار الشكوى المراد متابعتها حيث تظهر تفاصيلها كاملة.

عرضت تجربتى مع جهاز حماية المستهلك للمساهمة في مهام هذا الجهاز من القضاء على أي احتيال يتعرض له المستهلك في حقوقه، والتي تضمنت الرقم الخاص به، والصفحة الرسمية له، وطريقة متابعة الشكوى، ومختلف المهام التي تتعلق به.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إنضم لقناتنا على تيليجرام