نصائح طبية

الوقت الطبيعي بين الانتصاب الأول والثاني

الوقت الطبيعي بين الانتصاب الأول والثاني يختلف من رجل إلى آخر، والجدير بالذكر أن الأطباء قد وضعوا أوقات معينة يحدث بها الانتصاب مرة أخرى عند الرجال، والتي اعتمدت على الفوارق العمرية وهي ما نتعرف عليها من خلال موقع مرحبا.

الوقت الطبيعي بين الانتصاب الأول والثاني

إن القوة الجنسية عند الرجل تتوقف في الطبيعي على معدلات هرموناته الجنسية، وما إذا كانت في المستويات المنضبطة لها أم لا، ولكن هذا الأمر لا يرتبط مع المدة المنقضية بين الانتصابين بصورة مُباشرة، وإنما يوجد بعض العوامل التي تتأثر بمستواها في الجسم متبوعة بتأثيرها السلبي على قوة وسرعة الانتصاب.

فتلك الفترة يحتاج إليها جميع الرجال كأمر طبيعي الحدوث، ولكن تفاوت مدتها هو ما يختلف حسب العمر، وفيما يلي نوضح ما أشار إليه الأطباء في توضيح الوقت الطبيعي بين الانتصاب الأول والثاني، فقالوا:

  • في الطبيعي يتطلب الأمر ما يتراوح ما بين 30 ـ 45 دقيقة.
  • ثم أعادوا البحث في الأمر والنظر به حتى توصلوا إلى تأثير العُمر على قوة وحالة الانتصاب، فتبين ما يلي:
العُمر المدة ما بين الانتصابين
العشرينات بضع دقائق
الثلاثينات 30 دقيقة
الأربعينات من 12 ـ 24 ساعة

كما أشادوا بأن الوقت الطبيعي بين الانتصاب الأول والثاني لدى بعض الحالات يتطلب أن يمر على الانتصاب الأول عدة أيام لاستعادة انتصاب العضو الذكري مرة أخرى، وفي الأغلب تلك الحالات تعاني من مشكلات صحية.

اقرأ أيضًا :كيروفيت كبسول والانتصاب

عوامل مؤثرة على المدة بين الانتصاب الأول والثاني

في صدد عرض الوقت الطبيعي بين الانتصاب الأول والثاني إليك العوامل التي تؤثر على تلك الفروقات ما بين رجل وآخر:

  • العُمر: العامل الأساسي والاختلاف يكمن في معدلات هرمون التستوستيرون، حيث يوجد بينه وبين العُمر علاقة عكسية فكلما زاد عُمر الرجل ينخفض مُعدله مؤثرًا على حال الانتصاب.
  • الصحة الجسدية: بنية الرجل الصحية هي ما تؤثر على قدرته الجنسية، وعدد المرات التي يستطيع بها ممارسة العلاقة الحميمة في اليوم الواحد.
  • هرمون الدوبامين: أحد أنواع الهرمونات التي تؤثر على الصحة الجنسية عند الرجل، ففي حال كان مستواه جيد يكن الرجل في معدل عالٍ من الرغبة الجنسية، والعكس صحيح.

معدل القذف عند الرجل في اليوم

إكمالًا لتوضيح الوقت الطبيعي بين الانتصاب الأول والثاني يسعنا ذلك للتطرق إلى التعرف على عدد المرات التي يستطيع بهم الرجل القذف في اليوم الواحد، والجدير بالذكر أن ذلك المُعدل يختلف من حالة إلى أخرى.

يترتب الأمر على الوقت الطبيعي بين الانتصاب الأول والثاني، فبعض الرجال لا يستطيعون القذف في الساعة الواحدة سوى مرة فقط، والبعض الآخر يمكنه القذف مرة أو اثنين من ساعة إلى ساعتين.

على صعيد آخر أثبتت بعض الأبحاث وجود بعض الرجال الذين يستطيعون القذف من 3 ـ 4 مرات في الساعتين، ولكن تلك الفئة غير منتشرة كثيرًا، ويكون معدلهم معتمدًا على الصحة الجيدة أو المعاناة من مشكلة القذف السريع أو وجود محفزات جنسية قوية أمامهم ساعدتهم على ذلك.

سبب عدم الانتصاب في المرة الثانية

لكي يتم الإلمام بجوانب مشكلات الانتصاب التي يواجهها أغلب الرجال، فالبعض منهم يعانون من مشكلة عدم الانتصاب سوى مرة واحدة فقط ويواجهون صعوبة بالغة في الانتصاب الثاني، وحينها يكون القضيب أكثر ارتخاءً مما يُعيق له إشباع الرغبة الجنسية لدى زوجته، والسبب في ذلك يكون في:

  • المعاناة من بعض المشكلات الجسدية، إما بالأعصاب، أو خلل في نظام الدورة الدموية والتي لا تصل بمستوى سليم لها في القضيب.
  • الإصابة بسرطان البروستاتا.
  • بذل الكثير من المجهود في ذلك اليوم.
  • تناول بعض الأدوية التي لها آثار جانبية مؤثرة على حالة الانتصاب والرغبة الجنسية بالسلب.
  • أن يكون مريض سكري أو أحد مرضى ارتفاع ضغط الدم.
  • مواجهة مشكلات نفسية مثل الاكتئاب، التوتر والقلق الزائد.
  • التدخين بكثرة، وتناول كميات كبيرة من الكحول.
  • التعرض لجراحة مقاربة لتلك المنطقة.

الوقت الطبيعي للانتصاب

يتساءل البعض من الرجال عن الوقت الطبيعي للانتصاب وذلك يكون لمعرفة ما إذا كانت الفترات التي يقضيها في كافة مراحل العلاقة الجنسية صحيحة وهي الطبيعية والصحية أم هناك خلل.

من بين أهم تلك الفترات والتي يتم من خلالها اكتشاف ما إذا كان الرجل يعاني من ضعف الانتصاب أو سرعة القذف أم لا هو الوقت الطبيعي للانتصاب، والذي يتراوح ما بين 4 ـ 5 دقائق، بدايةً من أن يصبح القضيب صلب للغاية ولا يتم احتسابها مُنذ أن كان على مشارف الانتصاب.

قد يزيد هذا المعدل وقد يقل حسب العُمر والحالة الصحية؛ لذا لا تجعل معدلات الفترات المذكورة سببًا في التقليل من ثقتك بنفسك، فاختلاف عُمرك يُسبب خلل في دقة تلك الفترات.

اختلاف مُدة المقاومة بين الجنس الطبيعي والاستمناء

الفترة بين الانتصابين تُسمى بمدة المقاومة، وأطلق عليها هذا الاسم لأن بها يقاوم الجسم أي محفزات جنسية لأنه يكون في حالة من الاسترخاء التي تمنعه من التجاوب من التحفيز، أما إذا كان استفسارك عن الوقت الطبيعي بين الانتصاب الأول والثاني خاص بالاستمناء الفردي الذي لا يرتبط بالمرأة والعلاقة الجنسية معها.

فهنا يختلف الرد، وتجدر بنا الإشارة إلى أنه بالفعل الوقت الطبيعي بين الانتصاب الأول والثاني في الاستمناء الفردي عنه في العلاقة الطبيعية بين الرجل والمرأة، فأشارت بعض الأبحاث العلمية إلى أن الرجل يحتاج إلى فترة أقل في ذلك الوقت عما يتطلبه خلال العلاقة الحميمية.

فالمجهود المبذول والوصول إلى النشوة يكون أقل بكثير عن الوقت الذي يكون به مع زوجته، وهذا يؤثر على الرغبة في الاستمناء مرة أخرى لإشباع رغبته بالكامل، وهو ما يحدث في فترة قصيرة عكس العلاقة الزوجية.

اقرأ أيضًا :اضرار الفياجرا على مريض الضغط

التقليل من مدة المقاومة بين الانتصابين

حال كنت تعاني من فترة طويلة بين الانتصاب الأول والثاني فعليك الاطلاع على بعض النصائح والعادات التي يُمكنك اتباعها لتساعدك على التقليل من تلك المُدة والاستمتاع بحياة زوجية أكثر استقرارً، وهي:

1- زيادة المحفزات الجنسية

يُمكنك الاستعانة بتغيير الأوضاع الجنسية، لخلق حالة من الشغف بتجربة أوضاع قديمة مما يزيد من رغبتك في الجماع مرة أخرى، أو اعتمد على زوجتك في ذلك الأمر، فهي من شأنها في هذه الحالة العمل على زيادة إثارتك، ويوجد أيضًا مضخات القضيب اليدوية.

تلك ما تساعد على التسريع من عملية الانتصاب، فيُمكنك الاستعانة بها للتقليل من الوقت، وذلك حال كان يتطلب معك ما يزيد عن 12 ساعة لحدوث الانتصاب مرة أخرى.

2- التحسين من الحالة الصحية

اذهب إلى الطبيب وقم بإجراء بعض الفحوصات التي تمنحك فرصة استكشاف معدلات الهرمونات الجنسية في جسدك، وما إذا كانت في مستوياتها المضبوطة أم لا، وبناء على ذلك يتخذ الطبيب القرار بشأن منحك بعض الأدوية التي تساعدك على التقليل من فترة الانتصاب أو لا.

3- ممارسة بعض الأنشطة الرياضية

الرياضة تساهم في تحفيز حركة الدورة الدموية في الجسم، وهو ما يمنح كافة أجزائه الحيوية التي يتطلبها، لذا اهتم بممارسة الرياضة حتى وإن كان الأمر متمثل في المشي يوميًا 30 دقيقة فقط، فسيُحدث ذلك فارقًا كبيرًا في صحتك الجنسية.

4- تناول الأطعمة الصحية

الطعام الصحي من أفضل ما يساعد الرجل على قضاء الوقت الطبيعي بين الانتصاب الأول والثاني دون تخطيه، لذا استهدف الأطعمة التي تمد جسمك بما يتطلبه من فيتامينات ومعادن هامة تعلم على تقوية الانتصاب.

كذلك من المهم الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، وذلك لأنها تُزيد من مستوى الخمول، مما يُقلل من الاستجابة للمحفزات ويرفع من مستوى مدة الخمول بين الانتصابين.

5- الإقلاع عن التدخين والكحول

حال كان لا يُمكنك التوقف عنهما تمامًا فيُمكنك التقليل منه، وذلك لأن التبغ والمواد الموجودة في كلٍ من السجائر والكحوليات تؤثر بالسلب على الحالة الصحية، وبالتبعية تتأثر الحالة الجنسية.

لتكون من الحالات التي تشهد الوقت الطبيعي بين الانتصاب الأول والثاني عليك الاهتمام بصحتك، وهذا يُمكن تحقيقه من خلال التغذية السليمة وتناول العسل، المكسرات، البصل، التمر، بذر الكتان، أو الزعفران، كما عليك استشارة الطبيب بشأن حالتك حال كانت مختلفة عن الطبيعي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إنضم لقناتنا على تيليجرام